الموقع الرسمي | القاهرة الاخبارية

هوليود الشرق.. القوة الناعمة المصرية شكلت وجدان العرب

  • مشاركة :
post-title
عبد الحليم حافظ وأم كلثوم - أرشيفية

القاهرة الإخبارية - محمود نبيل

الفنون قوة مصر الناعمة في منطقة الشرق الأوسط، تنوعت فأصبحت المؤثرة دائمًا، نظرًا لما تمتلكه من حضور طاغٍ وتأثير بالعقول والوجدان يمتد عبر الحدود.

سلّط برنامج "صباح جديد" على شاشة "القاهرة الإخبارية"، الضوء على القوة الناعمة لـ"هوليود الشرق" القاهرة، مستعرضًا أوجه التأثير الثقافي للفنون المصرية في الثقافة العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

وقال عصام زكريا، الناقد الفني، خلال مداخلة على شاشة "القاهرة الإخبارية"، إن الثقافة والفنون من أهم الأدوات التي تمتلكها الدول لتوصيل رسالتها وقضيتها للعالم، مشيرًا إلى أنه دون هذه الأدوات ما كان للولايات المتحدة هذا التأثير الكبير على مستوى الثقافة العالمية.

وأضاف أن مصر بوصفها "هوليود الشرق"، تمتلك تأثيرًا ثقافيًا واضحًا في المنطقة العربية والشرق الأوسط، من خلال الأفلام السينمائية والأغاني التي أبرزت القضايا العربية والقومية.

حرص "صباح جديد" على قياس مدى تأثير الفن المصري في عدد من البلاد، من خلال سلسة تقارير، ومن جانبها، أكدت إحدى المغربيات المقيمات في فرنسا، أن الأغاني والأفلام المصرية حاضرة دومًا في المجالس والأمسيات الاجتماعية، مشيرة إلى المكانة الكبيرة التي تتمتع بها أم كلثوم في الثقافة العربية.

وتظل كوكب الشرق محتفظة بمكانتها على مستوى التأثير الثقافي بالبلدان العربية، إذ لا يزال صوتها يجمع عشاقها على المقاهي في العراق، إذ خصص مقهى شهير ببغداد موقعًا لتجمع عشاق أم كلثوم للاستماع إلى أغانيها، وسط أجواء مفعمة بروح التراث الغنائي لها.

وفي تونس، ألقت نائلة إدريس، الناقدة السينمائية، خلال مداخلة على شاشة "القاهرة الإخبارية"، الضوء على الأفلام المصرية، التي أثّرت في وجدانها منذ نعومة أظافرها بسبب عشق والدتها لها، إذ أكدت أن هذه الثقافة دفعتها لزيارة مصر والتجول في الأحياء الراقية والشعبية، وشراء بعض الأشياء التذكارية من أسواقها.